Tuesday, March 13, 2007

هانسكت لحد امتى



لما بقعد لوحدى وألاقى أن الموضوع بقى من سئ الي أسوء وبلاقى أنهم وصلت بيهم الحقارة أنهم يتهموننا بطريقة الكسب غير المشروع وأمى والحسرة فى عينيها و هى بتشوف عمرها كله بيتسرق قدام عينيها و دعائها طول لليل على النظام و أمن الدولة و على كل واحد دخل بيتها و هى غايبة عنه و روع ولادها و نظرة أبى فى كل زيارة و هو مش عارف يعمل حاجة و الضغط النفسى اللى احنا فيه كابناء كل ده ولد جوانا طاقات قوية

هانصبر لحد أمتى كل الظلم اللى واقع علينا و لسه كمان


أنا مش بتكلم على عائلة حسن مالك أنا بتكلم على كل عائله واقع عليها الظلم زينا هانصبر لحد أمتى

أمبارح لماعرفت انهم دخلوا بيتنا و أحنا فى الزيارة و سألوا أخويا عندنا كام تكييف فى البيت

و لما دخل أمن الدولة أمبارح باليل على زوجة الدكتور عصام حشيش و هو معتقل و هى لوحدها فى البيت و الساعة 10 مساءا

و لما رفضت دخولهم كانوا هيكسروا الباب بحجة انها مخبيا حد فى البيت و دخلوا فى الأخر و قلبوا البيت

حسبى الله ونعم الوكيل

5 comments:

3omaroo said...

ما عليك اختنا الا الصبر فما النصر الا صبر ساعه و تذكرى دائما انكم فى معية الله و ان اباكي فى بعثة لزيادة حسناته و ان كل اذى يلحق بكم من هؤلاء الظامين سيرده الله فى نحورهم و سيجزيكم
عليه الفردوس الاعلى ان شاء الله
ولنا فى يوسف اسوة اذ ارتمي فى السجن بضع سنين و اذ قال ربي السجن احب الى مما يدعوننى اليه فايضا السجن احب الى اخواننا المعتقلين من تبييض الاموال و من التجارة غير الشريفة ومن الرشاوى و السرقة
ولا تيأسي فالنصر قادم لا محاله

lobna said...

:)
مش لاقية كلام ازيده على كلام اخونا - جزاه الله خيرأً


بس اعرفى ان كل ما الدنيا بتضلم اكتر... كل ما بيبقى الفرج جاي اكتر
إن بعد الليل فجراً...
و كل ما ظلمة الليل تكتر.. كل ما معناها ان الفجر قرب و النور هيسطع اكثر من كل مرة..

اري الله من نفسك خيرأً..
ربنا باعتلكم جميعاً حاجات تاخدوا منها حسنات
قربة اكثر الى الله
مغفرة للذنوب

و اعلمي ان طريق الابتلائات ده درب كل الانبياء و الرسل و درب كل صاحب هدف في الحياة

ربنا يصبركم و يثبتكم يا رب دوماً
:)

مصراوي أوي said...

في ميزان الحسنات....اختبار من الله.......احسب الناس ان يتركوا ان يقولوا امنا وهم لا يفتنون؟؟؟؟بس من كل قلبي ربنا يحرق قلب كل ظالم في اقرب الناس عنده

el-aseef said...

هؤلاء الأوغاد الفجرة
جعلونا ننتظر يوم القيامة بفارغ الصبر
فقط لكي نري فضيحتهم علي رؤوس الأشهاد
لكي نري كيف سيكون حسابهم عند ربهم
سحقا لهم وساء ما يعملون
والله لا أدري كيف ينامون ولا كيف يأكلون ويشربون
فليكن موعدنا معهم عند رب منتقم في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون ..إلا من أتي الله بقلب سليم

خالد الجمل
مدونتي
el-aseef.blogspot.com

farota said...

صبرا اختاه صبرا
لعل سجنا قاد نصرا
واسالك الدعاء لهم فجرا وعصرا
ولا تنسى اننا نحب مصرا
واسالى الله فى الجنه لهم قصرا
وليحمل الظلمه لهم اصرا
نحن الاخوان املا ونصرا
نسال الله لنا ولهم سترا


احمد فاروق