Saturday, February 24, 2007

من هو حسن مالك







حسن مالك .. المحالون إلي المحاكمة العسكرية
في دولة غير مصر ..وفي نظام غير نظام مبارك ..كان مقعد وزير أو سفير هو المكان الطبيعي لحسن مالك وأمثاله من رجال الأعمال الشرفاء الذين جابوا أنحاء العالم ليجلبوا لها من الإستثمارات ما يقدر بالمليارات علي مدي عشرات السنوات من العمل والإجتهاد ..لم ينهبوا أموال البنوك..ولم يتاجروا في قوت الشعب وإنما خلطوا جهدهم وتخطيطهم بعرق السنين والليالي والأيام .. ليقيموا صروحاً اقتصادية ناجحة تقدم النموذج الراقي في الممارسة التجارية القائمة علي المصداقية والأمانة ..وكانت المكافأة .. !!مصادرة الأموال .. وطرد المستثمرين .. وتجويع العاملين فالفاسدون لا يقدرون قيمة الجهد والعمل .. فأني لهم أن يدركوا ما لم يجربوه !!
..حسن عز الدين يوسف مالك مواليد : 20 – 8 – 1958
العنوان البريدي : 15 ش أبو داوود الظاهري – مدينة نصر
والده- رحمه الله- رجل أعمال ناجح و لديه مصانع نسيج وملابس جاهزة معروفة.عائلته كلهم تجار وأصحاب مصانع مشهورين.
بدء حياته العملية قبل تخرجه مع والده وقد تخرج من كلية التجارة عام 1980
السلسبيل كبري شركات الحاسبات في التسعينيات
أنشأ شركات تجارية منذ عام 1983 أشهرها شركة سلسبيل للحاسبات كبرى شركات الحاسبات ونظم المعلومات فى مصر حينئذ.
وفي عام 1992 بعد أن كانت سلسبيل من أكبر الشركات فى مجالها تم تلفيق قضية واهية وعلي أثرها تم غلق الشركة وتشريد أكثر من 200 عامل.وتم ايداعه فى السجن لمدة عام كامل حبس احتياطى دون توجية إتهام واحد يقوم علي دليل .. اللهم إلا محاضر مباحث أمن الدولة ذات التهم الثابته والمعروفة ولم يتم تقديم القضية إلي القضاء .
بعد خروجه بدء مرة أخرى فى عمله التجارى وأنشأ عدة شركات تجارية أصبحت الأن الأشهر فى مصر فى مجالات عدة مثل الأثاث " استقبال " و الملابس الجاهزة " سرار " وتجارة الخامات.يعمل في شركاته الأن أكثر من 500 موظف .
اللقاء مع رشيد
..بدء فى مفاوضاته من أجل جلب استثمارات صناعية أجنبية- تركية- الى مصر ووقع عقد لانشاء مصنع كبير للأثاث بالشراكة مع أشهر الشركات العالمية فى صناعة الأثاث وتم عمل مقابلة بينه و بين وزير التجارة و الصناعة المصرى رشيد محمد رشيد مع الوفد التركى لتوقيع عقد المصنع قبل القبض عليه باسبوع ليتم وقف استثمارات تقدر بملايين الدولارات .. حرم منها الشعب الفقير الكادح من أجل مصالح الفاسدين واللصوص .
المنع من الحج
..في اثناء توجه الحاج حسن مالك هو وأسرته لأداء فريضة الحج لهذا العام تم منعه من السفر .. واضطرت الأسرة أن تكمل رحلتها لأداء الفريضة وفي الواحدة بعد منتصف الليل من نفس اليوم كان الإعتقال .
الأسرة
:متزوج من السيدة جيهان عليوة وهي خريجة تجارة - تفرغت لرعاية أسرتها والمكونة من 7 أبناء و هم
معاذ 22 سنة مواليد 21 / 11 / 1984 خريج الأكاديمية العربية للعلوم و التكنولوجيا
خديجة 21 سنة مواليد 16 / 1 / 1986 فى السنة الأخيرة فى أداب عين شمس قسم تركى
عمر 21 سنة فى الأكاديمية العربية للعلوم و التكنولوجيا
حمزة20 سنة فى الأكاديمية العربية للعلوم و التكنولوجيا
أحمد 16 سنة فى الثانوية العامة
أنس12 سنة
عائشة 10 سنوات

3 comments:

Noha said...

I'm not a member of the Muslim Brotherhood but I have a lot of respect for them. My respect and admiration even increased after reading about the 30 person who are currently detained and face militart trials including your father, Hassan Malek. I agree with you that people like your father should have all the respect and support they deserve for their hard work and examplary scuccess. If I were in Egypt right now, I'd have been on of many who would stand outside the court and ask for freedom for your dad and all his fellows. From my heart, I wish him and all the Muslim Brothers and others detained by Mubarak's stupid regime, FREEDOM AND JUSTICE.

Mohamed El-Sayed
Detroit, MI, USA.

Anonymous said...

ان السجن هو المكان الوحيد للاحرار فى الوطن المسعبد

Anonymous said...

انظروا ابناءه كيف ماشاء الله انت وابنائك في قلوبنا يكفينا شرف انك
انسان شريف ودموع ابناءك هي دموع العزة واسال الله العلي العظيم ان يصبر
ابنائك ويصبرك ياعظيم