Saturday, May 26, 2007

اكتب تلك الكلمات ليست مجاملا لجماعة الاخوان ولكني اكتبها لما تحرك من مشاعري عندما رأيت دموع تلك الطفلة الصغيرة السن الكبيرة العقل
التي مازالت تحمل علم مصر بفخر تلك الطفله التي مازالت تدمع بكل خوف وقلبها بين الشوق والامل تلك الطفلة وابيها الذان لم يغرقوا عبارة او تشعل مسرحا او تسمم دما اكتب تلك الكلمات عندنا سمعتها تقول







متى ستعود يا أبى؟؟قال الكل كلمته... ولم أقل بعد كلمتي... أطلق الظالم قراره القاسي بأن يبنى سعادته على أنقاض تعاستي... كلام كثير سمعته... وعجز عقلي الصغير عن فهمه... ولم يسمع أحد صرختي... كادت تدوي في السكون لولا أنى كتمتها ... قتلتها في مهدها... ودفنتها في دمعتي... كم وددت لو يسمعها الظالمون فلربما عن حكمهم
يعدلون... عن ظلمهم يرجعون... ويعيدوا لي أبى...يا حسرتى مما فعل الظالمون بنا
...
أيسجن أبى المؤمن الشريف وهو يصلى!! ويترك المجرمون في الحانات سكارى!! أيلطخ العظيم في أمتي ويمجد السفهاء والأشرارا!!أبى لم يؤذى في حياته أنسانا... أسألوا الناس عنه كان للخلق الكريم مثالا ومنارا... ليته يذاكر لي ككل عام... يوصلني للامتحان... يذهب ليحضر نتيجتي... يشاركني فرحتي...أبتاه طالت غربتي...من طول ليل الر
حلة...عد يا أبى فأنا لا أنام ... فأنت أنت وسادتي... عد يا أبى فقد تاق الحنين لقبلة في وجنتي
...
ثم إليك ربى... أشكو ضعف قوتي ...وقلة حيلتي... وأدعوك ربى في كل حين ...أن تحفظ لي أبى...وأن تحفظ أمتي

من تلك الطفلة التي لم تخف من جحافل الامن ورغم ذلك وقفت وقفة الرجال في وقت قلما تجد فيه الرجال وقفت لتقذف
في النفوس الاملوقفت لتعلي كلمة الحق عاليا وقفت لتنصر اباها وتقول له لا تخف فخلفك ابنتك التي ربيتها علي "قل
لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا"تلك الطفله التي علمتنا كيف يكون الصمود في وجهه الظالمون تلك الطفله التي علمتنا ان
لا نخاف في الله لومه لائم وننطق بالحق في وقت قل فيه الناطقون بالحق
شكرا لمدونة أنا راجع

4 comments:

sharkawoo said...

لك الله يا عائشة فكم تعبتي ...

أعانك الله علي ما أنتي فيه ...

يا رب عجل بفرجك علينا ...

Ahmed Sameh said...

من قال ان هذه طفلة؟؟؟؟!!!!

انها اكثر رجولة من الاف لا من ملايين الذكور يعيشون كما تعيش***؟؟ ارجوكم لا تقولو عليها طفلة انه اكثر رجولة مني انا شخصياً

اسف0000 بس انا فعلا كده
يا ريت تخلوها تدعيلي
يمكن ربنا يستجيب ليها وابقى راجل اعمل حاجة لبلدي ولديني زي هؤلاء الابطال الذين خلف القضبان

نصركم الله

انا راجع said...

انا اخشي ان حضراتكم تكونوا فهمتوني غلط انا مكنتش عايز شكر انا كنت كاتب ان فيه مقال علشان استاذه عائشة تقراها بس وتحس ان كلنا معها

Anonymous said...

كلام جميل وحلو اوى بس الكلام دا يا عم قالته حفيدة الشاطر مش عائشة مالك
يحيى