Tuesday, May 29, 2007

ما لا تعرفه عن عائشة

ما لا تعرفه عن عائشة


لقد وصلتنى فى هذه الفترة التى الى لا تتجاوز الستة أشهر وهى عمر اعتقال أبى ما يقرب من خمسين رساله لعائشة على بريدي الالكترونى... منها ما نشر عن طريق هذه المدونه و منها ما نشر على مدونات أخرى كثيرة

ومن هذه الرسائل رسائل تشجعها و تدعو لها بالثبات و أخرى منبهرين بصمودها و غيرها من كان قلقا عليها عندما كان يراها تبكي

وكنت كلما أقرأ لها رسالة من هذه الرسائل تسكت و تقول لى أنا مباكنش حاسة بنفسي أنا عايزة بابا يطلع وزي ما أنتوا كل واحد فيكم له دور بيحاول يعملوا علشان ينشر القضية و الناس كلها تسمعنا

أنا بكون رايحة وأهم حاجة عندى أقول للناس كلها أسمعونى بابا مظلوم

و لكني قررت أن أحكي لكم عن عائشة التى لا تعرفونها عائشة الطفلة العادية التى تحب الفسح و الأجازات و تحب الضحك و تحب الأطفال

فعائشة لا تزال تعتبر طفله في عمر الزهور فهي ما أن ترى طفلا أمامها حتى تجرى لتلعب معه

ولكننى سوف أدهشكم عندما أقول لكم أنى لا أعرف ماذا حدث لأختي الأن... لقد كبرت فجأه و لم تعد تهتم باهتماماتها السابقة كأي طفلة _الى حد ما طبعا_ ولكن لم يعد له نفس الأهمية

أصبحت ترى أصدقائها فى المدرسة بنات بيتكلموا فى حاجات فاضية


اصبحت تبدأ أسبوعها بيوم الزيارة لأبي مستفسرة ماذا سوف تفعل الزياره القادمه و تكتب لأبى أخبار كل واحد في البيت

وفىيوم الزيارة تحاول جاهدة أن يتكلم معها أبي بمفردها ولا تريد أحد أخر أن يتكلم معه غيرها

و سوف أشرح هذا الأمر لكم

ان علاقة أبى بنا أنا و عائشة مختلفة تماما عن علاقته بالأولاد فهو يقول لنا دائما أنتم نور عيني لا أستطيع أن أرفض لكم طلب

و كنا أنا و هى دائما ما نتشاجر عندما نحس أن الاخرى تتكلم معه لفترة اطول

وعندما يكون مسافرا ويطلب احدا من نتشاجر طويلا من سيكلمه اولا
و هذه ليست غيره بالمعنى المعروف و لكنا نحب هذه الأشياء كثيرا و مع أن فرق السن بيننا قرابة عشرة سنين و لكننا لا نحس به فنحكى و نتكلم مع بعضنا كثيرا

و لكن بعد هذا الموضوع احست عائشةأنه قد سلب شيئأ منها بالقوة و هى تحاول أن ترجعه بكل قوتها

6 comments:

د.وليد said...

الحقيقة مش عارف أبتدى منين ... بس أعتقد ان كثيرين شعروا بحجم الظلم و الطغيان اللى حصل لحسن مالك وكل المعتقلين لما شافوا عيون عائشة وسمعوا وقروا شعر عائشة...
مشاعر عائشة ودفاعها عن باباها بكل تلك القوة والإيمان كان شىء أكبر من أن يوصف كتابة أو يمكن التعليق عليه بسهولة

الحقيقة عائشة فى تلك الأزمة كانت رمز بكل ما تحمل الكلمة من معنى...
رمز للحق قصاد الباطل...
رمز للخير قصاد الشر
رمز للإيجابية قصاد السلبية والإستسلام
رمز للحقيقة قصاد الزور والبهتان
رمز للبراءة قصاد كل ما هو كاذب وملوث
رمز للدفاع عن الحرية قصاد كل من حاول أن ينتزع منك حريتك
حتما حتما ستزول تلك المحنة بإذن الله وسيخرج الشرفاء أعزة بين الناس
و سوف تبقى صور عائشة وكلمات عائشة درسا لكل الناس ودليلا للأجبال القادمة على كل من بغى وطغى وتكبر....
سوف تبقى عائشة دائما وأبدا فى قلوب وعقول كل من عشق الحرية وآمن بحقه ودافع عنه

انا راجع said...

ربنا يحفظها

إبراهيم الهضيبي said...

المجرمين
قتلوا عائشة الطفلة البريئة لصالح المناضلة السياسية
وتلك جريمة إنسانية للنظام
التوازن هام جدا

Medo Magdy said...

عائشة أصيحت رمز وأمل لكل المصريين

3omaroo said...

والله الظلم و حش اوي

ايه اللى يخلى بنت بريئه زى دى تقضى طفولتها غى قاعات المحاكم

ايه اللى يخليها تدخل سجن و هى فى العمر ده


والله كل ده هيبقي عذاب على الظالمين
و فعلا ان المحن تصنع الابطال
و ان شاء الله عائشه هتبقى من الابطال دول اللى هيرفعوا اسم مصر

ربنا يحفظها من كل سوء و يُقر عين والديها بها

المجاهدة said...

:)
بالعكس.. انا مش شايفاه ظلم ليها

:)

كانت ممكن تكبر زيها زي اي واحدة مش بتهتم بأي حاجة ولا ليها في اي حاجة ولا ليها دور خالص

كان ممكن تكبر ااه ليها نصيب في الدين.. بس ماكنتش هتبقى مؤثرة بالدرجة في الي حواليه
:)

ربنا بيشكل في عائشة و انس زي ماهوا عاوز:) عشان هيستخدمهم ان شاء الله لنصرة دينه
هيستخدمهم عشان يفوق من عبيده الي لسه غافل او كسلان

انا لما بشوف الاطفال دول - مكسوفة الحقيقة و انا بقول عليهم اطفال- بس بحس اد ايه احنا صغيرين قدامهم.. و اد ايه هما كبار

النصر ممكن يجي من عندهم

حتى لو غيروش حاجة دلوقتي

بيغيروا في كل الي موجودين حواليهم
و يخليهم عاوزين ينتجو اكتر
:)

ربنا بيقول لسيدنا موسى... و اصطنعتك لنفسى
:)
ربنا خلاه يعدي على مراجل كتيرة من التجارب.. عشان يشيل لواء الدين بعد كده
:)

حتى لو هيا راحت فترة من طفولتها من اللعب و التهريج... اعتقد هيا كده احسن و هتفضل احسن و احسن كل شوية :)

ربنا يباركلكم فيهم يا رب:)