Friday, June 29, 2007

1 comment:

أحمد حامد نور الدين said...

كأن الله اراد أن يصنع من ابناء حسن مالك عظماء تقر بهم عينه ويرى فيهم ثمرة جهاده فمن يرى حسن قياد معاذ للسفينة ومواقف خديجة الشجاعة والتى اثبتت بها أنها بنت بألف رجل فى زمان كثر فيه اشباه الرجال ومن يرى اختيار الأولاد لأنس قائداً لهم ثم تتويج عائشة اميرة للمحاكم وهى فى هذه السن الصغيرة وقبل كل هذا من يرى الصبر والوفاء والثبات فى ابهى صورهم متمثلين فى أم معاذ من يرى كل هذا يعلم أن الله بهذه المحنة يصنع هذه الأسرة على عينه كما صنع الله موسى على عينه فبعد أن لاقى موسى ما لاقى أخبره الله أن كل هذا كان تربية وصناعة من الله له (فأبشروا ببيعكم الذى بايعتم) وأختم بقول الله تبارك وتعالى(ياأيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا واتقوا الله لعلكم تفلحون)