Saturday, October 13, 2007



النظام المصري يحجب مدونات ومواقع معارضة!!
خدمة إيجيبت برس
في خطوة مفاجئة تعمل علي إعاقة حرية الرأي والتعبير في مصر، حجبت الجهات الأمنية في مصر اليوم الجمعه "12 أكتوبر" مدونات لناشطين سياسيين ولأبناء معتقلي الإخوان المحالين للمحاكمات العسكرية السابعة في تاريخ جماعة الإخوان المسلمين.

الحظر الذي طال السيرفر الخاص لمحمد عادل صاحب مدونة ميت والناشط السياسي وعضو حركة كفاية، و الذي يشمل مدونة سعد الشاطر نجل الإصلاحي المصري خيرت الشاطر النائب الثاني للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين والتي يطالب فيها سعد بحرية والده و المعتقلين الآخرين معه.، ومدونات لناشطين سياسيين آخرين وصحفيين.
فيما تم حظر مواقع أخري مرتبطة بالسيرفر الخاص بمحمد عادل وهي مواقع الإخوان المسلمين في منيا القمح وموقع الفكر القومي العربي وشبكة الفجر الإسلامية.

محمد عادل صاحب مدونة ميت ومن أبزر أعضاء حركة كفاية قال لإيجيبت برس تعليقاً علي قرار الحجب أن: "النظام المصري يتحرك الآن من أجل محاربة المدونين بعد التعامل القاسي مع الصحفيين المعارضين والمستقلين، وإصدار أحكام بحبسهم".

وبحسب عادل المدون الشاب فإن النظام المصري الآن يتوجه بثقله ناحية المدونين، والنظام الذي يزعم أن المدونين يعملون علي تشويه صورته هم من يبرزون الحقيقة والواقع للرأي العام وللعالم.
"لن نسكت علي الحملة ضدنا من حجب للمدونات واعتقال مدونين في الفترات الماضية، لأننا صوت الشارع الآن" يقول عادل الناشط السياسي وعضو حركة كفاية.

وبحسب عادل فإنه سيظل يدون حتي لو اعتقل، يقول: "سنرسل تدويناتنا من داخل السجون كما فعل عبدالمنعم محمود المدون الإخواني".

فيما تم حظر مدونة صوت المقاومة وال تي يقوم علي تحديثه ا الصحفي صلاح بديوي بعد أن أغلقت السلطات المصرية جريدة الشعب التي كان يعمل بها .
معروف أن سياسة حجب المواقع المعارضة والمدونات ليست بجديدة علي النظام المصري الذي يمارس القمع ضد الإعلاميين والصحفيين وما يسمي بصحافة المواطنين "المدونات".
وهذه ليست المرة الأولي التي تتعرض فيها مدونات للحجب حيث حجبت مدونات مصرية سابقة كمدونة نورا يونس، للناشطة السياسية البارزة نورا يونس.

كما يتلقي المدونين الإخطارات الأمنية لإجبارهم علي التوقف عن التدوين، كما حدث مع المدون المصري علاء عبدالفتاح، كما اعتقلت السلطات المصرية من قبل مدونين كعبدالمنعم محمود ومحمد الشرقاوي ومالك مصطفي وعلاء عبدالفتاح وآخرين اشتركوا في احتجاجات ضد استبداد الحكومة المصرية التي تعمل علي إعاقة وصول الرأي الحقيقي للشارع للرأي العام المحلي والعالمي

1 comment:

Free Zone said...

في سبيل حرية التعبير عن الرأي
ومن أجل الحق و الحرية التي ألتزم بها في مدونة منطقة حرة
فأنا أعرض ما أستطيع تقديمه
و هو إتاحة الفرصة لعرض أي مدونة محجوبة..بمختلف توجهاتها..من خلال إستضافتها على مدونتي الصغيرة
ويتم عن طريق التعليقات..أو إرسال البوست عن طريق البريد الألكتروني و التعهد بعرضه بأمانة
أو إضاغة صاحب المدونة المحجوبة كمحرر في المدونة الخاصة بي
ولا أراكم الله مكروها في مدونة لديكم