Monday, July 9, 2007






فرح أختى مريم محمود عبدالجواد



كان لازم أروح فرح وحبيبتى مريم بنت المعتقل محمود عبدالجواد حسيت ان ده يوم صعب على أى بنت و على أى أب وكان صعب أكتر أنه أبوها ميحضرش فرحها كان فعلا موقف صعب



يمكن الحسنةالوحيدة اللى عملها فينا لنظام أن خلانا كلنا عائلة واحدة بنفرح مع بعض و نزعل مع بعض أد ايه كان يوم صعب عليا وعلى كل الى فى الفرح ولكننا حولنا على قد ما نقدر نخلى العروسة فرحانة أنا طلعت قعدت فوق قبل لما تنزل للمعازيم






وقلتلها اللى احنا فبه ده جهاد وأنتى ثوابك عند ربنا كبير وكمان كلنا بدعوتنا عليهم مش هين عند ربنا ان شاء الله



من الحاجات الى فعلا كات مؤثرة جدا فى الفرح ....أول لما وصلنا كان فيه صورة لعمو محمود على البيت مكتوبة عليها لا للمحاكمات العسكرية



كمان من الحاجات المؤثرة جدا لما نزلت العروسة من بيتها وكان عمها هو اللى بيوصلها للعريس فعلا كلنا كن ماسكين نفسنا ولكن رغم كل الحاجات ديه كان الناس كلها موجودة و بتبارك للعروسة والعريس



كلنا فرحنالك يا عروسة وكلنا بنقولك ربنا ان شاء الله حيعوضك خير و يرجع كل المعتقلين بالسلامة لاهاليهم

5 comments:

المجاهدة said...

ربنا يباركلهم و يتمملهم بخير :)
ربنا يثبتهم و يسعدهم و يخرج والدها بالسلامة قريباً

بارك الله لهما و بارك عليهما و جمع بينهما في الخير.


و عندك حق :) اكتر حاجة كويسة انكم بتتلموا مع بعض... عائلة واحدة فعلاً
في الفرح و الحزن
ربنا يريح بالكم جميعاً :)

علاء said...

فرحة و ثواب
بارك الله لهما و بارك عليهما و جمع بينهما في خير و على خير
ربنا يفك اسر اخواننا
و يهد الظلمة

فاروتا المصرى said...

السلام عليكم
جزاكم الله خيرا على الحضور رغم بعد المسافه وانشغالكم باداء امتحانات اخر العام
وربنا يفك اسر ابائكم واخواننا جميعا
والعاقبه عندكم ان شاء الله

bedo2010 said...

السلام عليكم

جزاكم الله خيرا ونقول لأختنا مريم ألف مبروك انتى وطارق وقريبا نفرح بخروج الحاج محمود واخوته
عبدالرحمن وجدي - ادكو

tarek said...

جزاك الله كل خير يا خديجة انت ووالدتك وآل مالك جميعا على الحضور والتدوين والجهاد وكل شىء وبارك لكم وفك أسر اخواننا جميعا قريبا ان شاء الله

طارق & مريم