Tuesday, April 17, 2007

3 comments:

محمود سعيد said...

النشيد ده جميييل جداً من إنشاد مى

وفرقة الجيل

شريط تحت الرماد

كويس إننا أفتكرناه فى الوضع ده

lobna said...

:)
ثبتكم الله و أعانكم..

الي انتو بتمروا بيه ده خير كتير والله... احسب ان لولاه.. ماكنش انس و خديجة اتعلموا حاجات كتيرة و اتعلموا قوة و ثبات في وقت قليل كده...

ربنا يرضى عنكم و يكرمكم بالخير:)

شهاب الأزهر said...

أتفق مع محمود سعيد ان الشريط دا ميل جدا وكأنه أنشد خصيصا لما نحن فيه ..


كما أتفق مع lobna في أن الله وحده يعلم الخير، وأن عائشة وأنس -إن شاء الله- ستبني المحنة فيهما أشياء كثيرة ..

صنعهما الله على عينه وأعدهما من جنده

وفرج كربكم وفك أسر أباك وكسر حصار أموالكم

آمين آمين